التسميات

الخميس، 5 يوليو، 2012

شبهة القول بأن سن أمنا عائشة رضي الله عنها عند زواجها كان 20 عاما !!!!..

الإخوة الكرام ...
عندما كتبت موضوعي : < الأدلة الماتعة على زواج عائشة في سن التاسعة > في منتدى التوحيد لأول مرة :
لم يعرف أحد ساعتها سبب استنفار الهمة لذلك ...
والآن أقولها : 
هو ذلك الجهووووووول النكرة المناصير !!!!...
فهو مَن عنيته بكلامي الغير مباشر في أولها !!.. وهو الحاطب بليل الذي ينقل وهو لا يعرف ماذا ينقل !!!..
بل إن شئت قل : هو لا يجيد في حياته إلا شيئان ...

>>> الأول :
الاستشهاد بالأحاديث الصحيحة من البخاري وغيره : إذا وافقت هواه ورأيه ومزاجه .. مع اتباعه علماء الحديث في تصحيح الأسانيد أو تضعيفها إذا وافق رأيهم وقولهم أيضا ً: هواه ورأيه ومزاجه !!!!!... وأما مع أول خلاف معهم : فهم جميعا من أسفه القوم وأجهلهم وأغباهم وأقلهم فهما ًومتواطئين وخونة وعملاء للدولة الأموية إلخ إلخ إلخ من باقي قذارات وسفالات لسانه التي لا يتورع لحظة عنها رغم جهله المدقع بعلم الحديث وعلوم الدين عموما ً- شأن كل منكري السنة - !!!!!..
>>> الثاني :
سب وانتقاص وشتم وتجهيل وتبديع وتسفيه كل مَن يخالف هواه ورأيه ومزاجه : من الصحابة والتابعين وعلماء الأمة الأكابر سلفا ًأو خلفا ً: لا يستثني أحدا ًمنهم : وكأن الله تعالى قد ابتعثه ليرى ما لم يروه !!.. وليُصحح لهم خطأهم بعد 1400 عام ! - ويفضح للأمة خداع علمائها الأفاضل لها !!!!...

فهذان الشيئان هما ما يجيدهما ذلك الجهوووووووول النكرة بلا منازع : ليُعبر بهما عن خلل نفسي بداخله سببه عقدة نقص العلم في مقابل رغبته في الدفاع عن الدين بجهله وعماه !!!!!!...
فما أشبهه والله بالأعمى الذي أراد أن يقاتل مع المسلمين : فرفض طاعة قائده بالبقاء بعيدا ًلعدم إيذاء نفسه أو غيره : فنزل بالفعل إلى الساحة وهو يطيح بسيفه ذات اليمين وذات الشمال على غير هدى !!!!..
فإذا شاهده مَن لا يعرفه من بعيد : ورأى إصابته لـ ( بعض ) الأعداء : حسبه بطلا ً....!
وأما القريب ومَن يعرفونه : فصاروا يلعنونه بفعلته النكراء هذه .. حيث قتل من المسلمين أكثر مما أصاب بعشوائيته ( بعض ) الأعداء !!!..

فهذا والله هو مثال هذا الجهوووول الذي أراد أن ينفع فأضر !!.. 
أو هو كالدب الذي أراد أن يهش الذباب عن وجه صاحبه النائم : فألقى على رأسه حجرا ًكبيرا ًفقتله !!..

لن أطيل عليكم .....

حيث سأعرض عليكم الآن نص رسالة هذا الجهووووووووول المناصير النكرة في تحديد سن أمنا عائشة ...
تلك الرسالة التي نقلها بجهله وعماه عن آخرين لم يذكر أسماءهم : فزاد على إبداعاتهم الحسابية سنتين (فصار زواجها في العشرين لا في 18 من عمرها كما قالوا .. والتغيير مطلوب برضه .. واجتهاد الأعمى على الأعمى جائز عند أولئك ولا حرج) !!..
كما زاد في تلك الرسالة - وكعادته - عبارات السخرية اللاذعة من البخاري وأحاديثه رغم أنه هو نفسه يحتاجها ويحتج بها ! -

وسوف ينقسم ردي عليها لأكثر من مشاركة : لفضحه وفضح تناقضاته وعماه وجهله فضحا ًتاما ًبإذن الله عز وجل ...

تلك الرسالة الموبوءة التي لا يستحيي من تكرارها ونشرها والإشارة إليها في كل كتاباته المسمومة أخزاه الله وفضحه ..
والتي يقيس عليها بجهله : أعراف مجتمعاتنا اليوم وأبناء اليوم : على ما كان لا بأس به منذ أكثر منذ أكثر من 1400 عام : فقط : ليستعطف القاريء ويدفعه للاشمئزاز مما سننفيه بإذن الله تعالى .. ونسي أن اختلاف العادات حتى في وقتنا الحاضر : هو بحر شاسع الشطآن !!!!..
فما يقبل به الغرب من تشجيع بناتهن وفتياتهن مثلا ًعلى الزنا قبل الزواج لا نقبله نحن !!!..
بل وفي بعض مناطق التبت : من عاداتهم القبيحة أن زوجة الابن تكون مشاعا ًلباقي إخوانه معه !!!!.. يجامعونها وتلد منهم أيضا ً!!!..
فهل ذلك يُقبل عندنا أو حتى في أعرافنا ؟!!!..

وهذا المناصير الجهووووول مدفوع في ذلك كله بقهرته وبغيظه من عدم قدرته على رد هذه الشبهة في المواقع النصرانية كما يفعل رجال الدعوة :
فلجأ واختار - كعادة كل جهوووول مثله - أن ينفي الواقعة المثبوتة في أصح الأحاديث !!.. وهو نفس ما قام به أول كاتب لهذه الرسالة أصلا ًوأخذها عنه مخابيل منكري السنة : فمنهم مَن كتب في الصحف يشيد بها - كالمخبول الحيزبون جمال البنا - ومنهم مَن أبدع وزاد عليها كهذا المناصير النكرة الجهووول !!!..